تكنولوجيا

المرصد الأوروبى يظهر سديم اللهب الدرامى المذهل.. اعرف التفاصيل

[ad_1]


أصدر المرصد الأوروبى الجنوبى (ESO) زوجًا مذهلاً من الصور يظهران سديم اللهب الدرامى كما يراه التلسكوب الراديوى، ويقع هذا السديم فى كوكبة الجبار، وله هيكل جميل يشبه اللهب عند رؤيته فى الطول الموجى الراديوى، وفقا لتقرير digitaltrend التقنى.


وتم التقاط الصورة باستخدام تلسكوب Atacama Pathfinder Experiment (APEX) التابع لـ ESO، والذي اشتق اسمه من موقعه في صحراء أتاكاما في تشيلي، ويقع هذا التلسكوب الراديوي على ارتفاع عالٍ جدًا يبلغ 5،064 مترًا فوق مستوى سطح البحر، في منطقة جافة جدًا مما يساعده على الرؤية بعيدًا في الفضاء دون أن يعوقه الماء في الغلاف الجوي للأرض.


واستخدم الباحثون أداة SuperCam في APEX ، والتي تم تثبيتها مؤخرًا، وحولوها نحو Orion للإعجاب بالمنظر، “كما يحب علماء الفلك أن يقولوا، وكلما كان هناك تلسكوب أو أداة جديدة حولك راقب أوريون: سيكون هناك دائمًا شيء جديد ومثير للاهتمام لاكتشافه!” وفقا لما قاله الباحث توماس ستانك فى بيان.


وتوضح الصورة البيانات التي تم جمعها بواسطة APEX في المستطيل البرتقالى، حيث يقع سديم اللهب فى النصف الأيسر والسديم الانبعاثى NGC 2023 يقع على اليمين، ويتم عرض بيانات APEX أعلى عرض الأشعة تحت الحمراء الذي تم التقاطه بواسطة تلسكوب المسح المرئي والأشعة تحت الحمراء لعلم الفلك (VISTA) التابع لـ ESO.


وتم أيضًا الالتزام بصورة مماثلة باستخدام بيانات APEX ولكن مع خلفية في الطول الموجي للضوء المرئي ، وتم التقاطها من أجل Digitized Sky Survey 2 (DSS2) .


ويعتبر Orion هدفًا شائعًا لعلماء الفلك لأنه يحتوي على أقرب سحب جزيئية عملاقة، وهي هياكل ضخمة من الهيدروجين في الغالب حيث تولد نجوم جديدة، وتظهر هذه الحضانة النجمية في سديم الانبعاث بجوار سديم اللهب، حيث تصدر النجوم المولودة حديثًا إشعاعات تتسبب في تألق الغاز من حولها، وعلى الرغم من المظهر الشبيه بالنار لسديم اللهب، فإن الغاز الموجود هناك بارد بالفعل عند جزء صغير فقط من درجة حرارة الصفر المطلق.

[ad_2]
اليوم السابع – مصدر الخبر

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق