البيت المصري

رجل مهووس بالجرى يحبس طفلته 5 ساعات داخل سيارة للمشاركة فى ماراثون بالصين



نددت امرأة مطلقة حديثًا بهوس طليقها بالجرى، مدعية أنه ترك ذات مرة ابنتهما البالغة من العمر 5 سنوات محبوسة فى السيارة لساعات حتى يتمكن من المشاركة فى سباق الماراثون، ففى منشور غاضب على وسائل التواصل الاجتماعى الصينية، قالت تشاو، وهى امرأة تعيش فى مقاطعة هونان بجنوب الصين، إن هوس زوجها السابق بالجرى انتهى به إلى تدمير أسرتها، على الرغم من أنه لم يعترف أبدًا بأنه مهووس بالجرى، إلا أن تشاو تدعى أن الجرى كان دائمًا أولويته الأولى.


فى البداية، السيدة الصينية شجعت زوجها على الجرى حفاظًا على صحته، لكنه سرعان ما أصبح الشيء الوحيد الذى يهتم به، وفى النهاية أحدث اهتمامه الزائد بالرياضة دون أى شىء آخر شرخاً بين الزوجين، وأحد تصرفات الزوج اليائسة أقنعت المرأة بأنها ستكون أفضل حالاً لوحدها.


جري


وفقًا لموقع Toutiao News، كتبت “تشاو” فى منشورها، أن زوجها السابق ترك ابنتهما البالغة من العمر 5 سنوات بمفردها فى السيارة لعدة ساعات، فقط حتى يتمكن من فعل أكثر ما يحبه، وهو الركض، ولم تلاحظ المرأة ذلك بنفسها، لكن ابنتها أخبرتها بكل شيء فيما بعد، ويبدو أن زوجها السابق اشترى وجبة الإفطار لطفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، وأعطاها هاتفه للترفيه، وحبسها فى سيارة، وذهب للركض فى ماراثون.


وفى مواجهة وسائل الإعلام الصينية بعد انتشار منشور تشاو فى جميع أنحاء البلاد، اعترف الأب، بينغ، بترك ابنته بمفردها فى السيارة حتى يتمكن من الركض فى الماراثون، ومع ذلك، ادعى أنه ركض مسافة قصيرة فقط قبل أن يعود إلى الفتاة.


وقال بينغ: “ركضت مسافة 1.5 كيلومتر فقط ثم عدت إلى السيارة لأجدها نائمة”، قبل أن تخبر الأم أنها إذا لم تعجبها الطريقة التى يربى بها ابنتهما، فعليها أن تأخذها معها بعيداً.



اليوم السابع – مصدر الخبر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى