البيت المصري

على طريقة دلال عبد العزيز.. إزاي تقنعي اللي بتحبيه يتجوزك؟

[ad_1]


مع بداية أول شرارة حب اشتعلت في قلبها أصرت النجمة الراحلة دلال عبد العزيز على الوصول لقلب الراحل سمير غانم، ذلك الشخص الذي طالما أحبته منذ أن رأته وهي طفلة صغيرة، بينما كان وقفهما على المسرح سوياً اشغل الحب في قلبها وجعلها تضعه كأهم أهدافها حتى وصلت له وظلت معه قرابة الـ 35 عاما. واليوم فى ذكرى ميلادها، يستعرض اليوم السابع الطريقة التي اتبعتها دلال عبد العزيز للزواج من فتى أحلامها.


دلال وسمير


 


تحديد المشاعر


كانت النجمة الراحلة دلال عبد العزيز واضحة في مشاعرها وعرفت جيداً أن تحددها إذا كانت حب بالفعل أم مجرد إعجاب بفنان زميل، وحين تأكدت من حبها له واستشعارها بالراحة والاطمئنان بجانبه بعد فترة كبيرة من الزمالة كانت كفيلة لتأصيل الفكرة لديها، بالرغم من فارق العمر بينهما إلا أنها كانت تراه كل شيء في حياتها ومستقبلها.


الإصرار


على مدار 4 سنوات منذ ان عرفت دلال عبد العزيز زميلها سمير غانم ظلت متمسكة ومُصرة على الفكرة التي كانت فى رأسها طوال الوقت، حيث قالت في إحدى التصريحات أنها كانت تعلم إذا لم تتزوجه لن يتزوج ابداً، فهي كانت تريد أن تقضى معه حياتها وأن ترعاه حين يكبر بالعمر.

سمير غانم ودلال عبد العزيز
سمير غانم ودلال عبد العزيز


 


لم تخجل من حبها


طوال الوقت كان الجميع يعرف حبها لـ سمير غانم ولم تخفيه ابداً، حتى أن الأمر كان مثار دعابة بين زملائها، حيث قال لها في أحد الأيام الراحل فؤاد المهندس عن سيارتها قائلاً: ” عربيتك عاملة كام كيلو؟ فجاوبته: حوالي 80، قال لها: منهم 70 بتجري ورا سمير. “

دلال عبد العزيز وسمير
دلال عبد العزيز وسمير




 


اظهار حبها له


ظلت طوال سنوات عملها معه تظهر له حبها بشكل مباشر وغير مباشر حتى تدخل وحش الشاشة فريد شوقي لتزويجهما بعد مشاركتهما سوياً في فيلم “يارب ولد” وبعدها وعده سمير غانم بالزواج منها.

عائلة سمير غانم
عائلة سمير غانم


 


المحافظة على الحب


ظلت الفنانة دلال عبد العزيز طوال سنوات زواجها من الفنان الراحل سمير غانم محافظة على درجة الحب بل ونقلتها له بالعشرة والمودة، حيث وضح ذلك بشكل قوي في عدة لقاءات وفيها قال سمير غانم عندما سألته في أحد البرامج عن إذا عاد به الزمن ما الشيء الذي سوف يغيره؟، وكان رده سريعاً أنه لا يمكنه تغييرها لأنها أفضل شيء حدث له طوال عمره.

[ad_2]
اليوم السابع – مصدر الخبر

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق