اخبار مصر

محافظ الغربية يتابع سير العمل بمنظومة المتغيرات المكانية


تابع الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، مساء اليوم، عمل منظومة المتغيرات المكانية خلال اجتماع موسع بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ، اللواء دكتور حسين الجندي السكرتير العام للمحافظة، رؤساء المراكز والمدن والأحياء ، العاملين بالمتغيرات المكانية ومدير إدارة المتغيرات المكانية بالديوان العام للمحافظة.


 


ومن هذا المنطلق، تابع المحافظ خلال اجتماعة كافة التحديات التي تواجه العاملين بالمنظومة بالمحافظة، موجهاً بتقديم الدعم الكامل غير المشروط لهم لضمان إنجاز كافة الأعمال وعلى رأسها زيادة عدد الكوادر المدربة لتغطية أكبر قدر من المساحات التي يتم رصدها وتوفير خدمة إنترنت سريعة لتحقيق سرعة الربط بين المركز الرئيسي وبين مراكز ومدن وأحياء المحافظة ، إلى جانب توفير  وسائل نقل خاصة بالعاملين بالوحدة للحيلولة دون تعطل الأعمال، وذلك تنفيذاً لتعليمات دولة رئيس الوزراء بإزالة كافة العقبات وتيسير عمل المنظومة.


 


وخلال الاجتماع، أكد المحافظ على اهتمام القيادة السياسية بمنظومة المتغيرات المكانية والتي تعد واحدة من أهم تطبيقات المشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية ، والذي أطلقه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي للحفاظ على موارد الدولة وثرواتها وتحسين جودة بنيتها الأساسية، ذلك إلى جانب الحد من العشوائية في التخطيط العام والارتقاء بالمظهر العمراني للدولة ، حيث تتم آلية العمل بها من خلال ربط المحافظة بالمساحة العسكرية ووزارة التخطيط بهدف متابعة التمدد العمراني وضمان تطابق التقارير والبيانات . 


 


يُذْكَر أن منظومة المتغيرات المكانية تعمل بتقنية التقاط الصور من خلال الأقمار الصناعية والتي تتميز كونها صور عالية الجودة يتم التقاطها كل ٢٤ ساعة يصحبها إحداثيات شاملة لكافة المتغيرات التي تحدث على الأرض، ليتم بعد ذلك اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه المتغيرات مما يحفظ حقوق الدولة في حالة التعدي بالبناء على أراضيها ، بالإضافة إلى تنمية المناطق الأكثر احتياجاً وتوجيه الرعاية المتكاملة لها.


 


فى سياق آخر، عقد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، مساء اليوم، اجتماعاً لمتابعة موقف الإزالة الفورية لكافة التعديات على مجرى النيل والترع والمصارف المائية والأراضي الزراعية  خلال ٦ أشهر، تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وذلك بحضور الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ.


 


ناقش المحافظ خلال الاجتماع جهود الأجهزة المعنية في استرداد مساحات الأراضي المتعدى عليها سواء بالبناء المخالف أو بأي شكل أخر، وذلك خلال حملات الإزالة المتتالية التي تنفذها المحافظة، وقد وصل إجمالي ما جرى تنفيذه من إزالات خلال المرحلة الثانية من الموجة 18 خلال الفترة من 11/ 10 إلى 24 /10  إلى  634 حالة بناء على مساحة 65376 متر مربع إلى جانب 147 حالة تعدي على الأراضي الزراعية بمساحة 6 أفدنة 17 قيراطا و 17 سهما.


 


وشدد الدكتور رحمي على سرعة إزالة كافة التعديات الواقعة على مجرى النيل والتي تعوق أعمال التطهير، بالإضافة إلى التعديات الواقعة على الجسور والرياح والترع والمصارف والتي تعوق سريان المياه، على أن تكون الأولوية فى تنفيذ الإزالات للتعديات الصارخة وذات المساحات الكبيرة وحالات التعدي التي تم رفضها من قبل لجان البت والتقنين تنفيذاً لقرارات اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة.


 


اليوم السابع – مصدر الخبر

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق