البيت المصري

يوم الزواج العالمى.. 6 معايير تساعدك تختارى شريك حياتك صح



قرار الزواج يعد من أصعب القرارات التي يمكن أن نتخذها في حياتنا، وعلى الرغم أن فترة الخطوبة هي فترة التعارف بين الطرفين ولكن قد تحدث أيضًا بعض المشاكل بعد الزواج بسبب عدم التفاهم بين الطرفين، وفى يوم الزواج العالمي نقدم لكِ نصائح لاختيار شريك الحياة وفقا لما ذكره موقع mindbloom :


– الشكل مش كل حاجة


الكثير من الفتيات يبحثن فقط عن الرجل الوسيم، لا تعتمدي على المظهر وتذكرى “ليس كل ما يلمع ذهبا” لذا، عندما تنظري إلى الصفات التي يجب أن يتمتع بها شريك الحياة المثالي، انظري إلى الصورة العامة وكذلك إلى الشخصية، والتوافق، وأوجه التشابه، والاختلاف.


– خدى وقتك


استغلي الفترة الزمنية للتعرف على شريك حياتك بالشكل الأمثل وتأكدي من حصولك على الوقت الكافي لقضائه معه لفهم عاداته اليومية كلما زاد الوقت الذي تقضيانه معًا، كلما زاد فهمك لكيفية تصرفه معك ومع أي شخص آخر من حولك، سيساعدك هذا على اتخاذ القرار الصحيح بشأن شريك الحياة ووضع الأساس لرفقة صحية.


– ركزى في التفاصيل


الطبيعة الأساسية للإنسان لا تتغير أبدًا سواء كان هادئًا، أو غاضبًا، أو مسيطرًا،  أو عاطفيًا، أو شهمًا، أو واثقًا أم لا، فهي أشياء يجب عليك مراقبتها. انتبهي للتفاصيل أثناء محادثاتك. انظري إذا سألك عن رأيك في مكان أو قائمة الطعام، أو كيف يتصرف مع موظفي المطعم، أو حتى أنت، انظري كيف يأكل ويتحدث.


 


-التواصل


يعد التواصل الصحيح مع الشخص الذي يجب أن تقضي حياتك معه أمرًا في غاية الأهمية. لا ينبغي عليك فرض المحادثات مع هذا الشخص. سواء كان الأمر يتعلق بالطعام أو الموسيقى أو السفر أو الأخبار أو الآراء، يجب أن يكون هناك شيء من شأنه أن يساعدك على التواصل. إلى جانب ذلك، فإن العلاقة الصحية هي العلاقة التي لا يخشى فيها الشريكان التعبير عن آرائهما. التواصل هو الأساس لعلاقة سعيدة.


– وازني أوجه التشابه والاختلاف بينكما


ألم نسمع بمقولة “الأضداد تتجاذب”، عندما تختاري شريك الحياة المناسب، تأكدي فقط من أنك لست مختلفة تمامًا بحيث تتوقفي عن التواصل لاحقًا في الحياة. ومع ذلك، إذا كنتما متشابهين جدًا، فقد يؤدي ذلك أيضًا إلى حدوث مشكلة في العلاقة فالزواج يجب أن يكون كالنار والجليد، إذا اشتعل أحدهما، يجب على الآخر أن يطفئه. يعد وجود بعض الأشياء المشتركة أمرًا جيدًا أيضًا، لأن هذه هي الأشياء التي يمكنك الاستمتاع بها معًا.

علاقات الحب


– الاحترام


بعد كل ما قيل وفعل، يمكنك أن تزني خياراتك كما تريدين، ولكن إذا كانت العلاقة تفتقر إلى الاحترام، فسينتهي بك الأمر بالشعور بالاختناق. إن احترامك، واحترام عائلتك، واختياراتك، وأيديولوجياتك، وأولوياتك، كلها جانب مهم من جوانب الحياة الزوجية. فقط لا تختاري أبدًا أن تكوني مع أي شخص ينظر إليك بازدراء لأن هذه ليست إحدى الصفات الجيدة لشريك الحياة.



اليوم السابع – مصدر الخبر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى