اخبار العالم

إندبندنت: استعدادات باليابان لتنظيم جنازة شينزو آبى الثلاثاء وسط جدل

[ad_1]


تستعد الحكومة اليابانية لتنظيم جنازة رسمية فخمة يوم الثلاثاء لرئيس الوزراء الياباني الأسبق، شينزو آبي والذى اغتيل شهر يوليو الماضى، وسط معارضة ضد الحفل الممول من دافعي الضرائب للزعيم الأطول خدمة في البلاد، لكنه من بين الأكثر إثارة للانقسام كذلك، وفقا لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية.


 


وأعلنت الحكومة يوم الجمعة أنها ستقيم الجنازة الرسمية بتكلفة متوقعة تصل إلى 12 مليون دولار للجمهور بسبب الأمن الباهظ ورسوم الاستقبال لاستضافة شخصيات أجنبية.


 


وكان آبي رئيس الوزراء الأطول خدمة في البلاد وكان رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم. اغتيل في 8 يوليو بينما كان يلقي خطاباً في الحملة الانتخابية.


 


وأوضحت الصحيفة أنه تم انتقاد خطط تنظيم جنازة لآبي من قبل الجمهور في الأشهر الأخيرة بسبب التكلفة المرتفعة للترتيبات التفصيلية التي يتعين إجراؤها.


 


وأشارت إلى أنه تم نقل رجل إلى المستشفى بعد أن أضرم النار في نفسه بالقرب من مكتب رئيس الوزراء لمعارضتهجنازة آبي ، وفقًا لإذاعة NHK الإخبارية.


 


لماذا يعارض الناس الجنازة؟


 


تقول صحيفة “الإندبندنت” إن المعارضة تأججت إلى حد كبير بالكشف عن الروابط التي تربط آبي وحزبه الديمقراطي الليبرالي بكنيسة التوحيد ، التي أصبحت معروفة على نطاق واسع بعد أن قُتل بالرصاص خلال الحملة الانتخابية في يوليو.


 


واتهم المشتبه به في إطلاق النار على آبي بالترويج للجماعة التي يصفها منتقدوها بأنها طائفة غالبا ما تنظم حفلات زفاف جماعية وتتبنى أساليب جمع أموال عدوانية.


 


وقالت الشرطة إن المشتبه به قال إن الكنيسة أفقرت عائلته.


 


منذ ذلك الحين ، خلص تحقيق أجراه الحزب الليبرالي الديمقراطي إلى أن 179 من المشرعين البالغ عددهم 379 قد تفاعلوا مع الكنيسة.


 


وزاد ارتفاع تكلفة الجنازة ، التي تقدر الحكومة بنحو 1.65 مليار ين (11.5 مليون دولار) ، من الانتقادات في وقت يعاني فيه الكثيرون من ضائقة اقتصادية.


 

[ad_2]

اليوم السابع – مصدر الخبر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى