التربية والتعليم

تطور مهنة التعليم

تطور مهنة التعليم

تطور مهنة التعليم

تطور مهنة التعليم كان  في القبائل البدائية القديمة يقتصر على ما يلقنه الآباء إلى أولادهم، وما يلاحظه الأطفال من

أعمالٍ، وسلوكياتٍ عند الكبار، ثم ازدادت أهمية التعليم لنقل التراث المكتوب عبر الأجيال،وحفظه من الاندثار، فظهرت

المدارس النظامية، ولكن في تلك الفترة كان مقتصراً على صفوةٍ من الخاصة؛ كرجال الدين نتيجة سمو مكانة التعليم،

ولعل موضوع “التعلم والتعلیم عن بعد” ھو أفضل ما َّتم الوصول إلیه في ھذا المجال،ْ َحيث  تمت الأستفادة من تطور

التقنية،وتوظيفها في المجال التعليمي ،فغدت فرصة التعلم متوفرة للجميع ،وفق طرق وأساليب جديدة تلبي الاحتیاجات

المتزایدة بخطوات سریعة، مع الإشارة إلى ّ أن نجاح العملیّة التعلیمیّة قائم على عناصر ثلاثة تشكل ّ المثلث التعليمي

وھي: ” المعلم،والمتعلم ، والمعرفة (المعلومة) ّ، وھذا ّ یتضمن اختیار طرائق،واستراتیجیّات التدریس، والوسائل والأدوات

المناسبة.

كيف كان تطور التعليم عن بعد؟

شهد التعليم عن بعد تجارب متعددة بدءا من عام 1887، قد تتداخل مع بعضها البعض حتى لا يرى لحد فاصل بينها، يمكن

عرضها حسب ما ذكره (الدباسي، 1423هـ)، و(سالم وسرايا، 1424هـ) وهي كالتالي :

1. تجربة مراكز التعلم الليلية.

2. تجربة التعلم من خلال المراسلة البريدية : حيث يتم إرسال المواد التعليمية من قبل جهة تعليمية معينة أو من المعلم إلى المتعلم دون حدوث تفاعل بينهما.

3. تجربة التعلم عبر المذياع أو الوسائل المسموعة.

4. تجربة التعلم عبر التلفاز أو الفيديو كوسائط تعليمية أكثر تطورا وحداثة من المذياع، حيث يتمتعان بتوفر عناصر الصوت والصورة والحركة في نقل المعلومات.

5. تجربة “التعلم عن بعد” عبر المذياع و/أو التلفزيون التفاعليين، وهي تقنية تقوم على مبدأ التفاعل بين المعلم والمتعلم بالصوت والصورة

6. تجربة التكنولوجيا الرقمية من خلال الحواسيب والشبكة العالمية للمعلومات والتي أصبحت في الوقت الحالي أبرز التقنيات التي يرتكز عليها نظام ” التعليم عن بعد “.

ماهى أنواع التعليم في التدريس التربوي ؟

يوجد مجموعة من أنواع التعليم الذي يتلقاه الطالب في المؤسسات التعليمية ،وييحتوي كل نوع منهج درسي متعلق بالهدف

المطلوب ،ونتيجة لذلك تعددت وتنوعت المؤسسات التعليمية بما يتوافق مع نوع التعليم ،وتتمثل أنواع التعلم شائعة الأنتشار

إلى :
1-التعليم المهني الفني ،
2-التعليم الحرفي،
3-التعليم الأكاديمي،
4-التعليم الشامل.

وكانت قد تطورت مهنة التعليم بشكلٍ واضحٍ في عصر الإصلاح، فأصبحت منظمةً، ولها أصولٌ ووسائل، وأصبحت المواد تدرّس

في الكليات والجامعات.

أقرأ أيضا عن الدول الرائدة في مجال التعليم

وللمزيد زوروا موقعنا حصل 

ومتابعتنا على فيسبوك حصل 

 

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق