شخصيات مشهورة

نجاح مؤسس ايكيا

نجاح مؤسس ايكيا

نجاح مؤسس ايكيا

نجاح مؤسس ايكيا سمعنا جميعا اسم شركة ايكيا العالمية الكبيرة التي قد تردد صداها في صناعة الأثاث على مستوى

العالم، واليوم سوف نشارككم قصة نجاح مؤسسهها .

كيف بدأ إينغفار كامبراد مؤسس إيكيا قصة نجاحه؟

بدء إينغفار كامبراد حياته كرجل بسيط ريفي فقير في مزرعة بجنوب السويد، حيث ولد كامبراد في عام 1926 ميلاديًا في

الريف، ونشأ في ظل ظروف اقتصادية صعبة وديون متراكمة من الجد الذي كان موطنه ألمانيا قبل هروبه من الديون هو أسرته

واستقراره في دولة السويد، ورغم أن كامبراد كان يعاني من صعوبات في التعلم ومشاكل في الدراسة وتأخر في النطق

والهجاء إلا أنه كان عقل مدبر منذ الصغر وكان دائم التفكير والتدبير، وكان لديه موهبة الادخار منذ الصغر، فكان منذ نعومه

أظافره يسعى للتجارة واشتري بالنقود التي قام بإدخالها ثقاب وكان يقوم ببيعها مرة أخرى، ثم قام بالتفكير أكثر وأكثر في

زيادة تجارته المتواضعة، فحول الثقاب إلى منتجات تباع بأسعار جيدة حيث صنع منها بطاقات وأقلام وقام ببيع بذور الأزهار

والهدايا ليوسع تجارته الصغيرة، واشترى لنفسه دراجة ليستخدمها ليوصل منتجاته إلى الجيران المحيطين به.

 

ما قصة نجاح شركة IKEA؟

جائتقصة نجاح شركة IKEA،حيث قد تميز بشخصيته الذكية عندما تعلم قيمة الإدخار من سن الخامسة، في عام 1943م،

وعندما بلغ السابعة عشر، قدّم اليه والده مبلغاً ماليّاً بسيطاً كهديّة بسبب علاماته المرتفعة، كمكافأة لأنه أبلى بلاءً حسنًا

في دراسته، وبهذا المبلغ أسس شركته الخاصة التى اسماها «إيكيا – IKEA»، من على طاولة مطبخ عمّه، وقد استوحى

اسم «IKEA» من خلال الحرف الولى لإسمه «Ingvar Kampard» واسم مزرعة والديه «Elmtaryd» واسم بلدته

«Agunnaryd»، حيث جاء الأسم اختصار لعبارة «INGVAR Kamprad from Elmtaryd, Agunnaryd»، كتعبيراً عن اسم بلدته

في فترة الصبا، ولاقت هذه التجارة استجابة واسعة، ومن أجل التوفير من المساحة التي تطلبها المفروشات والتخفيف من

كلفة الشحن، أتى «كامپراد» بفكرةبيع مفروشات يقوم الزبون بجمعها، وللترويج لسلعته بشكل أكبر قرر الشاب نشر إعلان

للتعريف بعلامته، وبعدها أطلق كتالوج خاص وفتح صالة للعرض للوصول إلى المزيد من المستهلكين، ومع السنوات قدّم العديد

من الأفكار المفيدة للزبائن.

 

كيف تم انتقال نجاح شركة ايكيا من السويد إلى دول العالم والشرق

الأوسط؟

نجحت الشركة في السويد ولقت نجاحًا كبيرًا وتنافس ونقد من الكثيرين في السويد وأوروبا، ولكن كان طموح مؤسس

شركة إيكيا إينغفار كامبراد أكبر من كل النقد وكل الصعوبات التي تعرض لها، فقام كاميرا بنقل نشاط شركة ايكيا خارج

السويد، حيث بدأ بالانتشار في الدنمارك وفي النرويج ثم انتشر في دولة ألمانيا ايضًا في عام 1974ميلاديًا، حيث كان

بداية للشركة في أوروبا لمنافسة جميع الماركات العالمية، وانتقلت شركة ايكيا بموديلاتها وأثاثها من أوروبا إلى جميع

دول العالم والشرق الأوسط، حيث بدأت شركة ايكيا في الانتشار في الشرق الأوسط بدءًا من دولة السعودية وتم افتتاح

معرض لعرض الأثاث المنتج من شركة ايكيا، وحقق المعرض نجاح كبير وتم افتتاح معارض آخري جديدة بالرياض حتى

أصبحت شركة ايكيا ذات صيت واسع وشهرة كبيرة في الشرق الأوسط حيث انتشرت بعد ذلك في مصر وسوريا ولبنان

والأردن وليبيا ودول المغرب العربي.

أقرأ أيضا أسرار أغنى رجل في العالم

وللمزيد زوروا موقع حصل 

ومتابعتنا على فيسبوك حصل 

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق